6 يوليو، 2011

بلطجية مسلحون يهاجمون مستشفى القنايات بالشرقية ويحاولون قتل مريض

قرر أطباء مستشفى القنايات المركزى بمحافظة الشرقية وقف العمل بالمستشفى لحين توفير قوة أمنية لحماية الأطباء والتمريض والمرضى بعد تعرض المستشفى لهجوم من قبل البلطجية فى الثانية عشرة من منتصف الليل لمحاولة قتل إحدى المرضى بالمستشفى، مما أصاب الجميع بحالة من الذعر والرعب وتجمع أهالى المرضى أمام المستشفى والممرضات والطبيبات للمطالبة بتوفير حماية أمنية لهم.
يقول الدكتور أمجد لطفى مدير المستشفى أنه فى حوالى الحادية عشر مساء استقبل قسم الطوارئ شاب مصاب بكسر وجروح قطعية بالأوردة إثر مشاجرة مع شخص آخر فتم إسعافه وتجهيز سيارة الإسعاف لنقله لمستشفى الأحرار العام لخطورة حالته ففوجئنا أثناء إسعاف المريض بأشخاص مسلحين بأسلحة بيضاء يهجمون على قسم الطوارئ وقاموا بالاعتداء على المريض ومرافقيه وحاولوا الاعتداء على الأطباء لمنع إنقاذه
وأضاف، أنه لابد من توفير حماية أمنية للأطباء فقد أصاب الذعر جميع المرضى من حالات حرجة محتجزة بالمستشفى بالعناية المركزة والحضانات وحالات الوضع، مما أشاع الفوضى بالمستشفى.

ليست هناك تعليقات: